كلمات قصيدة بتفقدني مع الايام | سعد علوش

كلمات قصيدة بتفقدني مع الايام | سعد علوش

- ‎فيكلمات قصائد واشعار

كلمات قصيدة بتفقدني مع الايام | سعد علوش ، ليا ضاقت ذكرت الشطر هذا زين ، الشاعر سعد علوش

مع, كلمات, قصيدة, علوش, سعد, بتفقدني, الايام

ليا ضاقت ذكرت الشطر هذا زين
يا كبر الأرض بس ادورها الأقدام
ترى الرجلين ماهي بس هالرجلين
هي الوقفات والخطوات والإقدام

و‏تطول في عيون العاجز المترين
وتقصر طايلات البيد للمقدام
مثل ما تصغر فـ عين الكبير الصين
مثل ما تكبر بعين القزم الأقزام

‏تعلمنا الحياة أن السعادة دين
والأرواح أتعقد من ترف الأجسام
شقى الدنيا لذيذ و راحها سكين
و بوح الدين يا أحباط يا إلهام ‏

شقينا و استرحنا من عنا الشاقين
لان الراحة .. الراحه من الاوهام ‏
و اذا بتقفين انا ما اتبع المقفين
انا استقبل المقفين من الآلام

يا كم مرو علي يا غالية غالين
ما هم ب كرام بس مرو مرور كرام
‏لان قلبي كريم وما يعرف يهين
موالينه ولو هم عبّسوا بسّام ‏

يا كم في واقعك أشياء لو تدرين
ترى بالنسبة لغيرك من الأحلام
‏انا رجال لي مبدأ و فيني دِين
قبل لا أكون لا شاعر ولا رسّام

انا اكره محبة ما تعز اثنين
وانا اكره محبة تعني استسلام
ويا صاحب عليك من الحجج ثنتين
ولكن الفراق احسن من اللوّام

‏تشوف الشي شي واحد وهو شيّين
وانا اشوف اي شي علامة استفهام
‏بالارقام احسب الاشياء بالتخمين
و لكن لا تحسب الناس بـالارقام

يا كم واحد ويسوى بالعرب ميتين
ويا كم ميتين ما تسوى لها ابهام ‏
ترى بعض المفارق زين ماهو شين
ليا صار المواصل سيئ استخدام

بتفقدني مع الأيام ماهو الحين
انا ذاك اللي تفتقده مع الأيام
انا صاحب عسر ماني بصاحب لين
اصحاب اللين تلقاهم أكوام أكوام

ليا صكتك بقعا شفت شوف العين
مكاني الخالي الغالي على من سام
‏نحسب الناس من طيبه وهُم من طين
يَا رب الناس بعض النآس طين وخام

‏سلام الله علينا لين يوم الدين
سلامٍ تنقله الاعوام ل الاعوام
فـ حنا اللي ليامن كلّحت شرهين
نوردها على العزّه ورود حيام

لو أن الله خلق خلقه بدون إيدين
طلع فينا يدين بسبّة الإكرام
‏موايدنا عليها الشيخ والمسكين
مهب يعزم عليها الخاص دون العام ‏

حدانا لوكتب ف الشعر لو بيتين
يساوي ماتبث وزارة الاعلام
قصايدك الي تكتبها ف ثلاث سنين
ترا حنا نطقطقها ف ثلاث ايام ‏

ولا في الشعر نفخر بس هو روتين
اماكن في اللغة نلقى بها استجمام
بعضنا في قصر من مرمر ومن يقطين
وبعضهم غرفتين وصالة وحمام

ولامن سارت الاقوام زين بزين
مشينا للعلى درهام في درهام
ولانرجع يكون من الخطى والشين
طوال اعمارنا قدام في قدام

ف عصرٍ فات او ذا الحين او بعدين
ياقوم لاتصامخنا مع الاقوام
شويانا كثير وكلنا راهين
عمايمنا فخر الاخوال والاعمام

تطبع بي طبع الى الكرامه جين
مهي بتوخذ من الكتب ومن الافلام
وقبل لاترفع لدعواتك الكفين
ترى من العيب تغلقها مع الايتام

وترا عيب في فعل المعيب اتعين
ترى هذي نقيصه من قبل الاسلام
عسى الله يغفر ذنوبي ولا يجزين
سوى بالخير لو الخير لي مادام ‏

يهب البال ريح وهو يضحك النسرين
يا ليت ان الهبايب كلها انسام
ويطيح من العيون اكثر من الراقين
ومن عيني الا من طاح احد ما قام

‏قَدَرنا هكذا نعلو على العالين
و ألم الأوراق ما يُحسب على الأقلام
نعيش و ننذكر حتى من الناسين
و لا متنا بكونا اللي ماهُم بارحام