كلمات خاطرة كن أنت

ماذا أصاب زماننا … ,  الكلمات لخاطرة كن أنت  , كلمات خاطرة كن أنت  مكتوبة

كلمات خاطرة كن أنت

%d9%83%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%aa-%d8%ae%d8%a7%d8%b7%d8%b1%d8%a9-%d9%83%d9%86-%d8%a3%d9%86%d8%aa

ماذا أصاب زماننا …

قد فقدنا لذة الأيام حتى مزج الصمت مواطنها …
حتى صارت قلوبنا و كأنما مزقت إلى قطع أو دُفنت في مكان ما …

و طغى عليها مرُّ الظروف والضعفِ و الهوان و قلة الحيلة …

حزن قلب و دمعة عين و عابق الذِكرىٰ …
قد هان علينا الأسف …

صارت المآسي و خيبات الآمال و القهر حدّ النخاع …
نعم ، هكذا هي حياتنا ملؤها الصدمات …
في كيان كل منا هموما لايعلمُها سوى رب السماوات …

صرنا نحتار كيف نتعايش مع أحزاننا و آلامنا …
و مع الظروف و تقلباتها في آنٍ واحد …

لكن تذكر …
– إياك والضعف …

– لاتنسى أنك تمتلك في كيان نفسك مواطن قوة لايُقدرها أحد غيرك …
ولايتعامل بها أحد سواك …

-لا تكن هشا ضعيفا ذليلا ؛ كل شيىء يضعف منك …

-كن قويا شجاعا بشخصيتك …
حتى لو قست ووقفت في وجهك الحياة يوما ما …

– كن أنت ؛ كن مبتسما لا غير …

– لا تُهّمل و لا تنسى نفسك …

-لا تكون أنانيا ولا تتمرد بفضيلتك …

إن أخوف ما أخاف عليك أن تصل إلى مرحلة لا يتذكر فيها أحدٌ تضحياتك …

الجميل الذي فعلتهُ لا تلقى قلبا وفيا يحفظه و يصونه …

لا أريدك أن تظلم نفسك حين عشت من أجلهم …
و نسيت أن تعيش من أجلك أنت …