الخميس , 21 مارس 2019
الرئيسية - كلمات منوعة - اجدد الكلمات عن راحة البال

اجدد الكلمات عن راحة البال

اجدد الكلمات عن راحة البال ، كلمات روعة متنوعة عن راحة البال ، كلمات رائعة عن راحة البال

%d8%a7%d8%ac%d8%af%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%aa-%d8%b9%d9%86-%d8%b1%d8%a7%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d9%84

 

  • إنّ النفس الحزينة المتألمة تجد راحة بانضمامها إلى نفس أخرى تماثلها بالشعور وتشاركها بالإحساس مثلما يستأنس الغريب بالغريب في أرض بعيدة عن وطنهما، فالقلوب التي تدنيها أوجاع الكآبة بعضها من بعض لا تفرّقها بهجة الأفراح وبهرجتها، فرابطة الحزن أقوى في النفوس من روابط الغبطة والسرور، والحب الّذي تغسله العيون بدموعها يظلّ طاهراً وجميلاً وخالداً.

  • لا فرحة لمن لا هَمّ له، ولا لذّة لمن لا صبر له، ولا نعيم لمن لا شقاء له، ولا راحة لمن لا تعب له.

  • اذا كانت الراحة في الجهل بالشيء، كان التعب في العلم بالشيء، وكم علم لو بدا لنا لكان فيه شقاء عيشنا، وكم جهل لو ارتفع منا لكان فيه هلاكنا.

  • ليست اللذة في الراحة ولا الفراغ، ولكنها في التعب والكدح والمشقة حين تتحوّل أيامًا إلى راحةٍ وفراغ.

  • ما ألذ الراحة بعد التعب الشديد.

  • ما مضى فات، وما ذهب مات، فلا تفكر فيما مضى، فقد ذهب وانقضى.

  • اترك المستقبل حتى يأتي، ولا تهتم بالغد لأنك إذا أصلحت يومك صلح غدك.

  • لا شيء أجمل من ابتسامة تكافح للظهور ما بين الدموع.

  • من عرف قدر الجزاء صبر على طول العناء، ولا عبر أحد الى مقر الراحة إلّا على جسر التعب، فمصالح الدنيا والآخرة منوطة وبالتعب تكون الراحة ومن طلب الراحة بالراحة حرم الراحة، فيا طول راحة المتعبين.

  • ما أجمل أن تكون شخصاً كلما يذكرك الآخرون يبتسمون.

  • لا سعادة تعادل راحة الضمير.

  • لا تجالس البغضاء والثقلاء والحسدة فإنّهم حمى الروح، وهم حملة الأحزان.

  • لا راحة لمن تعجل الراحة بكسله.

  • كن واسع الأفق والتمس الأعذار لمن أساء إليك لتعش في سكينة وهدوء، وإيّاك ومحاولة الانتقام.

  • أي راحة نفسية وعلاج للتوتر والضغوط ذلك الّذي يملكه المؤمن بأن هناك ربّاً يرعاه بيده ملكوت السماوات والأرض .. أمره بين الكاف والنون.

  • إذا عودت نفسك على الرخاوة فستجدها رخوة أكثر ممّا تتصور، وإذا عودتها على الصلابة فستجدها أقسى من الحجر، وإذا عودتها على البلادة فهي أقرب ما تكون للموت، أما إذا عودتها على العمل الدؤوب فلن تخلد إلى الراحة إلّا إذا دعوتها.

  • دع المقادير تجري في أعنتها، ولا تبيتن إلّا خالي البال، ما بين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال الى حال.

  • العمل والراحة وجهان لعملة واحدة، ففي العمل تشعر أنّك تنجز وتنمو وتتقدّم، وفي الراحة التي تحصل عليها تشعر بالهدوء النفسي الذي يساعدك في إنجاز أكبر في عملك.

  • لا تستعجل الأمور قبل أوانها فإنّها إن لم تكن لك أتعبت نفسك وكشفت أطماعك، وإن كانت لك أتتك موفور الكرامة مرتاح البال.

  • الزهد في الدنيا راحة كبرى.

[Total: 0    Average: 0/5]